Menu

إطلاق مشروع لترميم 380 منزلا فلسطينيا بـ 4ملايين دولار بتمويل كويتي

img

 

(كونا) — أطلقت جمعية خيرية فلسطينية اليوم الأحد مشروعا انسانيا لترميم 380 منزلا فلسطينيا بتمويل ومساهمة من الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية.

وقال رئيس جمعية الرحمة للاغاثة والتنمية بقطاع غزة المهندس عماد كحيل في كلمة خلال حفل نظمته برعاية وحضور وزير الاشغال العامة والاسكان الفلسطيني الدكتور مفيد الحسانية إن المشروع يستهدف منازل الفقراء في قطاع غزة بتمويل من الصندوق الكويتي للتنمية وبإدارة البنك الاسلامي للتنمية (جدة) بتكلفة تصل الي أربعة ملايين دولار.

واضاف كحيل أن مشروع إعادة تأهيل وترميم منازل الفلسطينيين بالقطاع يأتي في سياق الجهود المبذولة للتخفيف من معاناة الاسر الفلسطينية الفقيرة بقطاع غزة بعد أن عجز اصحابها عن إعادة ترميمها بسبب الحصار الاسرائيلي والاوضاع الاقتصادية الصعبة مؤكدا أن جمعية الرحمة نفذت منذ اكثر من عشر سنوات العديد من المشاريع الهامة والنوعية التي تجاوزت تكلفتها 100 مليون دولار.

وأوضح أن تنفيذ المشروع جاء بالتنسيق الكامل مع وزارة الاشغال العامة والاسكان ووزارة التنمية الاجتماعية الى جانب المكتب الاستشاري للبنك الاسلامي للتنمية بقطاع غزة مؤكدا حرصهم على مد جسور التواصل والتعاون مع مختلف الجهات والمؤسسات المحلية والعربية والدولية.

ولفت إلى أنه تم وضع معايير فنية لتنفيذ المشروع باختيار المستفيدين بعد زيارات ميدانية لكافة الاسر المرشحة وتم على اثرها تقييم الوضع الفني والاجتماعي للأسر في حين تم اختيار الاسر الاكثر احتياجا.

وأعرب عن شكره لدولة الكويت أميرا وحكومة وشعبا لوقوفهم الدائم إلى جانب الشعب الفلسطيني في كافة المراحل والظروف العصيبة التي ألمت به منذ ما يزيد عن 70 عاما مقدما كذلك الشكر إلى كافة القائمين والداعمين للمشروع الانساني بقطاع غزة.

وبدوره قال الحسانية في كلمة له مماثلة إن “من ينظر إلى حقوق الانسان في العالم فإن عليه القيام بالاطلاع على اوضاع الشعب الفلسطيني خاصة بقطاع غزة المحاصر برا وجوا وبحرا الي جانب الضفة الغربية المحاصرة بالحواجز العسكرية والاسرائيلية اضافة الى حصار مدينة القدس التي يتم ترحيل أهلها”.

واوضح أن وزارته مازالت تقوم بدراسة حالات انسانية لنحو 4200 اسرة فلسطينية فقيرة تعيش في بيوت من صفيح و(كرافانات) حديدية متنقلة “والتي تزداد بفعل الحصار الاسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ نحو 11 عاما”.

وكشف عن ان حكومة الوفاق الفلسطينية قامت بإحصاء أكثر من 140 الف منزل دمر بشكل جزئي اضافة إلى 11700 منزل دمر بشكل كامل بعد الحرب الاسرائيلية صيف عام 2014 موضحا ان هناك 3 الاف منزل مازالت تنتظر دعما لإعادة اعمارها ويعش سكانها بغير مأوى .

ودعا الدول العربية والاسلامية إلى توفير الدعم حتى يستكملوا مشوار البناء والتعمير لكي تعيش هذه الاسر في بيوتها بشكل كريم خاصة وأنها ضحت بالكثير وعانت ويلات الشتاء والصيف.

 

وتقدم الحسانية بالشكر باسم رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إلى دولة الكويت وسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح والحكومة الكويتية على دعمهم المتواصل والمساند للشعب الفلسطيني.
وتم في اختتام الحفل توزيع (شيكات بنكية) على المستفيدين من المشروع إلى جانب توزيع دروع تكريمية لكافة القائمين على نجاحه والداعمين له.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ten + eleven =