Menu

المعهد العربي للتخطيط: المؤسسات الخيرية ترتقي بالعمل الإنساني

img

 

اكد المدير العام للمعهد العربي للتخطيط الدكتور بدر مال الله اليوم السبت اهمية الدور الذي تقوم به المؤسسات الخيرية الكويتية في الارتقاء بالعمل الانساني في دولة الكويت.

 

وقال مال الله في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) بمناسبة توقيع بروتوكول تعاون بين المعهد وجمعية النجاو الخيرير ان دور تلك المؤسسات لا يقل بأي حال من الاحوال عن المجالات الأخرى في تعزيز رفعة الكويت وسموها في المحافل الدولية.
وأضاف ان الكويت أصبحت واحة من واحات الخير في الوطن العربي والعالم مشيرا الى ان العمل الخيري الكويتي متأصل في الشعب الكويتي منذ القدم.

واعرب في هذا الشأن عن اعتزازه بالتكريم الأممي لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بمنحه لقب (قائد للعمل الإنساني) ومنح الكويت لقب (مركز للعمل الانساني).

وذكر ان بروتوكول التعاون مع جمعية النجاة الخيرية يهدف الى المساعدة في التخطيط الاستراتيجي للجمعية خلال الفترة المقبلة منوها بتميز الجمعية من حيث الإدارة والتخطيط والتنفيذ.

وأكد دعم المعهد للعمل التنموي والتعليمي والانساني الذي وضعته جمعية النجاة الخيرية نصب أعينها لتحقيق التنمية المستدامة للمستفيدين في الداخل والخارج.

وأفاد مال الله ان هذا البروتوكول واعادة الهيكلة سيعطي مزيدا من السمات للعمل من ناحية تسريع الانجاز وتحقيق الاهداف بشكل متقن ويعزز من القدرات المؤسسية للجمعية وتطوير مواردها البشرية بما ينعكس علي ادارتها بشكل ايجابي.

وبين انه سيتم تقديم اقتراحات لمؤشرات قياس الاهداف الاستراتيجية والتكتيكية والتشغيلية في الدوائر والمديريات المختلفة ليتسنى لإدارة الجمعية قياس وتقييم وتحسين أداء مواردها البشرية والمالية والتنظيمية والإدارية والتكنولوجية.

وأشار الى انه سيتم استخدام منهجية بطاقات الأداء المتوازن في بناء المؤشرات التي ستتعامل مع المحاور المالية والعملاء والعمليات الداخلية والتعلم والنمو والابداع في تنفيذ المهام الخيرية للجمعية اضافة الى تخصيص الموارد الضرورية لتنفيذ الخطة بغية استغلال الفرص والحد من المخاطر.

من جانبه قال المدير العام لجمعية النجاة الخيرية الدكتور محمد الانصاري في تصريح ل(كونا) ان الجمعية تسعى لتنفيذ منظومة متكاملة من التخطيط الاستراتيجي من خلال التعاون والمشاركة مع المعهد العربي للتخطيط.

وأوضح الأنصاري ان هذا التعاون سيأخذ في الاعتبار استيعاب الشراكات الاستراتيجية التي أسستها (النجاة) مع الأطراف الأخرى أصحاب المصالح والعملاء وتحليل التوجه الاستراتيجي بما في ذلك التوسع في الأنشطة الحالية أو إدخال أنشطة جديدة.

وبين ان الجمعية تسعى من خلال هذا البروتوكول الى تطوير وصياغة رؤية متجددة وواضحة تتفق وتطور العمل وتوسعه فيها وفق المجالات المحددة التي تساعد في توصيل رسالتها للمانحين والمستفيدين وتحقيق اهدافها.

بدوره قال نائب المدير العام للجمعية جابر الوندة ل(كونا) ان هذا البروتوكول يتضمن التعاون والمشاركة في وضع سياسات وضوابط لتنفيذ الخطة الاستراتيجية واهمها الشمولية لجميع عناصر العمل بالجمعية والسعي لموائمة عمليات التطوير فيها.

وأكد الوندة أهمية اعداد منظومة لقياس تحقيق الأهداف الاستراتيجية للجمعية وفق قياسات مبنية على الكفاءة والفاعلية والجودة والتوقيت والانتاجية.

وذكر ان ذلك يتم عبر وضع منظومة متكاملة للمتابعة الفنية على أنشطة الخطة الاستراتيجية تعمل على توفير نماذج وأدلة لنظم المتابعة وتوفير خطط وانشطة للمتابعة وتفعيل المتابعة بأكثر من طريقة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

twenty − four =