Menu

لجنة البيئة تدعو إلى إنشاء نيابة مختصة بقضايا البيئة وزيادة أفراد الشرطة البيئية

sea-418742_1920

ناقشت لجنة البيئة في اجتماعها اليوم الأربعاء قضية تسرب البقع النفطية وظاهرة نفوق الأسماك وضوابط وقواعد الصيد البري والقنص بحضور مسؤولي الهيئة العامة للبيئة.

وقال رئيس اللجنة النائب د. عادل الدمخي في تصريح عقب الاجتماع إن اللجنة رأت أن تفعيل قانون البيئة يحتاج إلى زيادة أفراد الشرطة البيئية لاسيما ضباط الاختصاص، وحث النائب العام على إنشاء نيابة مختصة بقضايا البيئة.

وأشار إلى أنه بخصوص تسرب البقع النفطية فقد قدم مسؤولو هيئة البيئة تقريرا كاملا ومفصلا عن الإجراءات المتخذة خلال الفترة من ١٠ الى ٢٣ أغسطس، مؤكدا أنهم يستحقون الشكر على جهودهم في تلك القضية.

ولفت إلى الاتفاق على اجتماع آخر لأعضاء اللجنة مع مسؤولي الهيئة خلال الأسبوعين المقبلين لعرض النتائج النهائية في هذه القضية.

وأوضح الدمخي انه بشأن ظاهرة نفوق الأسماك وبالنظر للبلاغات التي قدمت وجدنا أنها لا ترقى أن تكون ظاهرة، مشيراً الى ان اللجنة رفعت تقريرها بهذا الشأن إلى مجلس الأمة يوضح النتائج ويقدم توصيات للحكومة.

وقال الدمخي إن اللجنة استمعت خلال الاجتماع إلى شكاوى لممثلي هواة الصيد البري والقنص وقدموا تعديلات على لائحة قانون هواة الصيد وكشف بتظلماتهم لتقديمه إلى مسؤولي البيئة عن طريق اللجنة البرلمانية.

وكشف عن ان اللجنة ستخصص اجتماعات بهذا الخصوص لتعديل قانون هواة الصيد لاسيما ان هوايتهم وأسلحتهم مرخصة وفق القانون، مشيرا إلى ان مطالبهم تنحصر في السماح لهم بالصيد من دون الإضرار بالبيئة.

وقال الدمخي “نطمح لحلول حقيقية وتعاون مثمر بين جميع الجهات الحكومية بشأن مختلف القضايا البيئية”، مؤكدا أن اللجنة ستسعى لمتابعة مدى تعاون تلك الجهات خلال دور الانعقاد المقبل.

وأثنى الدمخي على إجراءات مسؤولي البيئة حول القضايا محل النقاش، مشيدا بدورهم في وضع الحلول المناسبة وتعاونهم الفعلي مع اللجنة البرلمانية.

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

twenty − 19 =