Menu

قصة صورة تحبس الأنفاس فوق مطار هيثرو

sea-418742_1920

 

التقط مهندس متقاعد يدعى كريس هاين Chris Hine صورة لطائرتي ركاب اقتربتا من بعضهما البعض في الأجواء بشكل يحبس الأنفاس.

وكانت الطائرتان تسلكان طريقا واحدا نحو الهبوط في مطار هيثرو، حسب هاين الذي روى لصحيفة ” DailyMail” البريطانية قصة التقاط الصورة.

وقال هاين للصحيفة “غالبا ما أجلس أراقب الطائرات وهي تصطف قبل الهبوط في هيثرو، لكن هاتين الطائرتين لفتتا نظري بعد أن كانتا تطيران على مسافة قريبة جدا أكثر من المعتاد.”

وأضاف “تفاجأت وأخذت كاميراتي وشغلت ميزة التقريب فيها للحصول على مظهر واضح، ورغم أن الطائرتين كانتا على ارتفاع كبير نسبيا، استطعت أن أميز أن الطائرة الأولى لشركة فيرجن أتلانتيك A340 بينما الثانية تابعة لشركة بريتيش إيرويز من طراز دريم لاينر 787”.

وقبيل هبوط الطائرتين “قامتا بدورة أولى وثانية فيها عبرتا مسارا واحدا لكن كانت إحداهما كانت فوق الأخرى تماما بشكل عمودي.”

وقال “كانت مسألة ثوان معدودة ثم افترقت الطائرتان، لكن قلبي ارتجف خوفا. آخذا بعين الاعتبار أن لكل منهما جناحا بطول 60 مترا.” أي أن احتمال اصطدامهما كبير.

ويمكن لطائرة فيرجن في الصورة الملتقطة في 15 أغسطس الماضي، أن تحمل 311 راكبا بينما باستطاعة طائرة دريم لاينر 787 أن تحمل 214 راكبا. مما يعني أن تصادم الطائرتين كان سيتسبب بكارثة كبرى.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eight + 6 =