Menu

في سوريا.. روضة تطرد طفلة بحجة أن شكلها يخيف الأطفال!

sea-418742_1920

 

انتشرت على شبكات التواصل الاجتماعي في سوريا، قصة لطفلة رفضت إحدى الروضات بمدينة حماة حيث يعيش والداها، التحاقها بها بحجة أن شكلها يخيف الأطفال.
بدأت القصة حين ذهب والد ميرنا لتسجيل ابنته في إحدى الروضات، ليتفاجأ برفض تسجيل ابنته في اليوم التالي، وعند سؤاله عن السبب الذي دفعهم لرفضها أجابوه بأنها تخيف الأطفال والمعلمات.
الأمر الذي أغضب الوالد ودفعه لفضح تلك الروضة عبر «فيسبوك».
وقال والد ميرنا وفق قناة «الجديد» اللبنانية قائلاً أنه بعد انتشار حكايتها قصد مديرية التربية التي تبنت القضية فوراً وتجاوبت معها، وقام بتسجيل شكوى نظامية، وفي اليوم التالي اتصل به مدير تربية حماة وأخبرنه أنه يمكنه تسجيل ابنته في نفس الروضة، لكنه رفض العرض، وعرضت عليه روضة أخرى وبالفعل وقامت إدارة الروضة الجديدة بتسجيل ابنته.
بدوره، أكّد مدير تربية حماة يحيى منجد أنه تم إرسال لجنة مختصة من الرقابة إلى الروضة لمتابعة هذه الحادثة موضحاً أن «الروضة ستعاقب حتماً وفق القانون».
وقال «يوجد قانون ناظم وواضح لعمل الروضات ولا يحق لإدارة أي روضة أن ترفض أي طفل»، وتابع «نطلب من كلّ من يتعرض لأي موقف مشابه أن يقوم بمراجعتنا على الفور».
وجاء رد الروضة مكذباً لادعاءات الوالد، حيث نشرت على صفحتها على فيسبوك القصة بطريقة مغايرة، أن سبب رفض ميرنا هو الاكتفاء بالعدد الموجود وليس لأسباب تتعلق بالتشوه الخلقي الذي تعاني منه، وأن الأب هو من عير ابنته بالتشوه الخلقي وهدد المديرة بتشويه وجهها كانتقام لابنته.
تجدر الإشارة أن ميرنا لا تعاني من أي مرض نفسي أو عقلي، كما أن عدداً من الروضات طلبت التحاق الطفلة ميرنا بها.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

6 + 6 =