Menu

المعتوق: حريصون على دعم المشاريع الصحية في الأردن

sea-418742_1920

أكد رئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية الكويتية المستشار بالديوان الأميري الدكتور عبدالله المعتوق اليوم الأربعاء حرص دولة الكويت على دعم المشاريع الصحية في الأردن.
جاء ذلك في تصريح أدلى به المعتوق لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على هامش حفل افتتاح المباني الجديدة لمركز الحسين للسرطان في العاصمة الأردنية بحضور العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني وعدد من الوزراء والمسؤولين الأردنيين وسفير الكويت لدى الأردن الدكتور حمد الدعيج.
وأضاف المعتوق ان الكويت مستمرة بدعم شتى البرامج الإغاثية والتعليمية والإنتاجية والاجتماعية في المجتمعات المنكوبة والفقيرة حول العالم.
وأشار بهذا الصدد إلى أن (الهيئة الخيرية الإسلامية) كانت قد دشنت مجموعة من القرى بمرافقها المتكاملة في مخيمات اللاجئين بالأردن ترجمة للتوجيهات الكريمة لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بدعم الأوضاع الإنسانية للاجئين السوريين في المنطقة.
وعن افتتاح التوسعة الجديد لمركز الحسين للسرطان قال المعتوق إن المركز أحد أهم المراكز الطبية المتخصصة في تقديم العلاج والرعاية الشاملة لمرضى السرطان في الشرق الأوسط.
وأشاد بجهود القائمين على المركز في توفير أفضل علاج للسرطان وحرصهم على تطوير وتنمية طاقاته الاستيعابية في ظل الأعداد المتزايدة للمرضى الراغبين في العلاج.
وأثنى على الدور الذي تقوم به رئيس أمناء مؤسسة ومركز الحسين للسرطان الأميرة غيداء طلال في النهوض بالمركز وتنمية قدراته العلاجية وتطويره من خلال زياراتها المتكررة للجهات المعنية لدعوتهم للشراكة في دعم المركز وإبراز دوره الطبي في علاج المرضى.
وبهذه المناسبة دعا المعتوق أهل الخير إلى تقديم الدعم لمركز الحسين للسرطان بسبب ارتفاع معدلات حالات الإصابة بالسرطان والإقبال المتزايد عليه للعلاج والحاجة إلى تطوير بنيته التحتية باستمرار لمواجهة هذا المرض الخطير وتقديم الرعاية الصحية للضحايا الذين يستقبلهم المركز من فلسطين والعراق وسوريا واليمن والسودان “ممن انقطعت بهم السبل ولم يتمكنوا من الحصول على العلاج في أي مكان آخر”.
وأكد حرص الكويت على نصرة الشعوب المنكوبة وحب أهلها لبذل والعطاء عبر المشاركة بالمال والجهد في المشاريع الإنسانية بمختلف أنحاء العالم لافتا إلى أن أعلى منصة أممية وهي الأمم المتحدة شاهدة على ذلك بتتويجها سمو الأمير (قائدا للعمل الإنساني) وتسمية الكويت (مركزا للعمل الانساني) عام 2014.
من جانبه أشاد السفير الدعيج في تصريح ل(كونا) بمشروع التوسعة الجديد والذي يضم مرافق حيوية ترفع من مستوى الخدمات المقدمة وفق احدث المعايير العلاجية والصحية لهذا المرض الذي يعاني منه كثيرون في الوطن العربي.
وبين أهمية دعم هذه الشريحة من المرضى وتوفير سبل العلاج اللازمة لهم عبر أحدث الاساليب والاجهزة والتقنيات لافتا الى ان الكويت من الدول الداعمة لبرامج المركز خصوصا ما يتعلق باستقبال حالات مرضية للاجئين السوريين.
من جانبها قالت الأميرة غيداء في كلمتها أمام الحفل إن المساحة الإجمالية للمركز بلغت بعد التوسعة نحو 109 آلاف متر مربع بعدد إدخالات سنوية يبلغ 14 ألف إدخال و13 غرفة للعمليات و352 سريرا وأكثر من 35 وحدة للعناية المتخصصة و250 ألف عدد زيارات العيادات الخارجية سنويا.
وأضافت ان المركز يتمتع بأرقى ما توصل اليه العلم في عالم السرطان ويرحب بجميع المرضى من انحاء الوطن العربي ممن حرموا من فرصة الشفاء او ممن تدمرت البنية للتحتية في بلدانهم.
وشارك في الحفل إلى جانب المعتوق والسفير الدعيج مستشار العلاقات الدولية في الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية الكويتية هديل السبتي.
يذكر أن الكويت ساهمت في العامين الماضيين بدعم أنشطة المركز عبر اتفاقيتي منحة من الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية بقيمة مليوني دولار أمريكي تهدفان إلى استقبال اللاجئين السوريين المصابين بمرض السرطان في الأردن وتوفير الخدمات العلاجية لهم.
وخلال تلك الفترة أيضا بادرت جمعية الهلال الأحمر الكويتي بإنشاء صندوق خيري لدعم ومساعدة مرضى السرطان من اللاجئين السوريين بقيمة ربع مليون دولار أمريكي تبرعت به الجمعية إلى جانب بيت التمويل الكويتي والجمعية النسائية الثقافية الكويتية.
كما كان للجمعية الخيرية الاسلامية العالمية الكويتية تبرعات سخية على مدار سنوات خصصت لمختلف أنشطة وبرامج المركز.
ويعتبر مركز الحسين للسرطان الذي تأسس عام 2001 مؤسسة مستقلة غير ربحية ويعد صرحا عربيا طبيا يتكفل بعلاج أكثر من 37 ألفا من المرضى العرب الذين يبحثون عن أفضل علاج شمولي لمرض السرطان وبمعدل سنوي 4000 حالة سرطان جديدة.
وستضاعف التوسعة الحالية للمركز الطاقة الاستيعابية للمرضى وستوفر مساحات محسنة ومتكاملة للعناية بالمرضى وتقديم أفضل الخدمات لهم باستخدام التقنيات الحديثة وأساليب العلاج البحثية المتطورة.

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

three × 4 =