Menu

النائب محمد المطير: الى الحكومه هذا تخاذل.. قدموا استقالتكم الآن.. ماعاد نحس بالامان.. وإلا استجواب رئيس الحكومه قادم وكتاب عدم التعاون

تسيب أمني لا مثيل له.. أشخاص ينتمون لخلية ايرانيه ارهابية تحت المحاكمة ليس عليهم اي رقابه أمنية ولا اي رصد او متابعه!!..هذا ما يحصل حتى في دولة الواق واق..

كيف سنشعر بالامان في ضل هذا التسيب من هالحكومه وتناقض الافعال.. شباب يبدون رأي مخالف لرأي الحكومة يرصدون ويتجسس عليهم ويسجنون..

اما خلية ارهابية أعضاءها تحت المحاكمه ويمتلكون أسلحة وقنابل فتاكه يسرحون ويمرحون بدون اي رصد او رقابه مما أدى الى هروبهم..

الى الحكومه هذا تخاذل.. قدموا استقالتكم الآن.. ماعاد نحس بالامان.. وإلا استجواب رئيس الحكومه قادم وكتاب عدم التعاون قادم..وكل عضو بمجلس الامه سيتحمل مسؤوليته.. الوضع ماعاد يحتمل.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

7 + 8 =