Menu

أبل: لن نسمح بتوغل أصحاب الشهادات المزورة في مؤسسات الدولة

Related image

دعا عضو اللجنة التعليمية البرلمانية النائب خليل أبل  إلى تشكيل لجنة مختصة لدراسة ومتابعة كل ما يثار عن وجود شهادات مزورة ومضروبة مشدداً على أن يكون أعضاء اللجنة من أصحاب شهادات معتبرة ومن لديهم الخبرة في ذلك مشدداً على ان يكون عمل اللجنة وفق جدول زمني معين. وقال أبل في تصريح لـ «الشاهد» «منذ دخولنا إلى المجلس حذرنا من هذا الموضوع وقلنا ان هذه القضية قديمة ويجب البحث فيها والانتهاء منها مع ضمان عدم تكرارها مشدداً على عدم القبول بتوغل أصحاب هذه الشهادات المضروبة في مؤسسات الدولة معتبراً ذلك سبة بحق العمل المؤسساتي».
وأكد انه كان من المفترض من جهاز الاعتماد الاكاديمي متابعة مثل هذا الامر لأن جميع الأطراف بما فيها جامعة الكويت كانت تقول أن ذلك ليس من اختصاصي ولذلك المطلوب تشكيل لجنة مختصة لدراسة هذه الشهادات لمتابعتها ومعرفة مصدرها.
وأشار إلى وجود آليات كثيرة لإثبات الشهادات الصحيحة والوهمية وذلك بمراسلة الجامعات نفسها ومعرفة الجامعات إن كانت حقيقة ومعروفةعالمياً أم أنها جامعات مضروبة ومجرد بقالات لبيع الشهادات الدراسية لأن هناك من حصل على شهادات بين ليلة وضحاها على الرغم من أنهم لم يتركوا عملهم لساعة واحدة.
وأشار إلى أنه لا مشكلة في الدراسة عن بعد اذا كانت من خلال جامعة معتمدة ومعروفة في ذلك وليس الجامعات المضروبة مضيفاً أنه اذا لم يكن بالإمكان السيطرة على هذه الشهادات فيجب تجميدها.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

nine − eight =