Menu

«البترول الوطنية» توقع اتفاقيات نقل عقود مصفاة الزور ومرافق (الغاز) وإدارة مجمع البتروكيماويات

أعلنت شركة البترول الوطنية الكويتية توقيعها وشركة صناعة الكيماويات البترولية أمس اتفاقيات نقل عقود مشروعي مصفاة الزور ومرافق استيراد الغاز الطبيعي المسال واتفاقية نقل عقد مستشار إدارة مشروع مجمع البتروكيماويات إلى الشركة الكويتية للصناعات البترولية المتكاملة.

وقال الرئيس التنفيذي لـ«البترول الوطنية» محمد غازي المطيري اليوم إنه تولى التوقيع على الاتفاقيات عن الشركة وتولى توقيع الاتفاقيات أيضا كل من الرئيس التنفيذي لـ«الكيماويات البترولية» محمد الفرهود والرئيس التنفيذي لـ«المتكاملة» هاشم سيد هاشم.

وأعرب المطيري عن سعادته بالتوقيع على اتفاقيات نقل العقود التي تشكل الانطلاقة الفعلية لشركة الصناعات البترولية المتكاملة وتمثل دفعة قوية للقطاع النفطي ودعما لاقتصاد الكويت، لافتاً إلى أن الأول من مايو 2017 الذي شهد توقيع الاتفاقيات «يشكل تاريخا مهما في صناعة النفط الكويتية».

وأكد أن «البترول الوطنية» وفرت كل ما تحتاجه الشركة الجديدة في مختلف المجالات اللوجستية والإدارية والقانونية والتجارية والموارد البشرية، وقدمت عددا من خيرة موظفيها من أصحاب الخبرات المتميزة في سبيل أن تكون بداية الشركة الجديدة ناجحة لأنها تمثل أيضا نجاحا لـ«البترول الوطنية» وللقطاع النفطي بمجمله، مشدداً على أن الدعم سيستمر أيضا مستقبلاً.

وعن نسبة التنفيذ في مشروع مصفاة الزور أوضح أنها «بلغت حتى الآن 28.36 في المئة، في حين بلغت في مشروع مرافق استيراد الغاز السائل 11.11 في المئة»، متمنياً للشركة الجديدة التوفيق في تنفيذ هذه المشاريع الحيوية.

من جانبه، أعرب الرئيس التنفيذي لـ«المتكاملة» هاشم سيد هاشم عن «الشكر للشركات النفطية الزميلة التي أدت دورا أساسيا ولم توفر أي جهد في سبيل نجاح تأسيس (الصناعات البترولية المتكاملة)».
وقال إنه «على الرغم من حجم وتعقيد عملية نقل العقود إدارياً ومالياً وقانونياً، لكنها تمت بسلاسة نظراً إلى خبرة المشاركين في هذا الجهد المتميز».

وأكد أن «الخبرات التي انضمت إلى الشركة الجديدة ستعمل على نجاح تنفيذ هذه المشاريع الضخمة والتي تعد من الأكبر في القطاع النفطي إذ تتجاوز قيمة مشروعي مصفاة الزور ومرافق استيراد الغاز المسال ستة مليارات دينار كويتي (19.8 مليار دولار أميركي) وسيضاف إليهما مشروعا الأوليفينات الثالث والعطريات الثاني».

من ناحيته أعرب الرئيس التنفيذي لـ(الكيماويات البترولية) محمد الفرهود عن «الفخر بولادة الشركة العملاقة (الصناعات البترولية المتكاملة) التي مثلت تتويجاً لجهود مستمرة هدفت إلى تحقيق التكامل بين مختلف شركات القطاع النفطي».

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 2 =