Menu

مسافر “إيرلاينز” المسحول يقاضي الشركة

رفع محامون عن الراكب الذي أُنزل قسرا من طائرة تابعة لشركة يونايتد إيرلاينز الأمريكية للطيران في شيكاغو، دعوى قضائية في محكمة بولاية إيلينوي لإلزام الشركة بحفظ التسجيلات المصورة وغيرها من الأدلة المتعلقة بالواقعة.

وقالت إدارة الطيران في شيكاغو أمس، إن ضابطين آخرين أوقفا عن العمل مؤقتاً فيما له صلة بالواقعة التي حدثت في 9 أبريل، والتي جر خلالها ضباط من أمن المطار داو من مقعده على متن طائرة تابعة متجهة إلى لويسفيل بولاية كنتاكي يوم الأحد، وكان ضابط أوقف عن العمل يوم الثلاثاء.

ويريد المحامون أن تحفظ يونايتد إيرلاينز ومدينة شيكاغو، التي تدير مطار أوهير الدولي، على المقاطع المصورة التي التقطها كاميرات المراقبة وتسجيلات قمرة القيادة، وقوائم الركاب والطاقم والمواد الأخرى المتعلقة بالرحلة رقم 3411، مستشهدين بخطر تعرض موكلهم الدكتور ديفيد داو “لتحيز خطير”.

وقال بول كالان، وهو محام يعمل في القضايا المدنية والجنائية في نيويورك، إن الغضب العام من معاملة داو سيدفع على الأرجح الشركة إلى تسوية سريعة وسخية.

وأضاف “لأن يونايتد إيرلاينز لديها مشكلة كارثية على هذا النحو في العلاقات العامة، فإن القضية تكتسب قيمة أكبر مما تكتسبه قضية مماثلة عادة”.

وقدم الرئيس التنفيذي لشركة الطيران أوسكار مونوز اعتذاراً لداو وأسرته والعملاء الأمريكية في مقابلة مع شبكة (إيه بي سي نيوز)، قائلاً إن الشركة لن تستخدم بعد الآن ضباط إنفاذ القانون لإنزال ركاب من طائرات زائدة العدد، وأضاف “هذا لا يمكن أن يحدث ولن يحدث مجدداً”.

ويتعرض مونوز لضغوط لاحتواء سيل من الدعاية السلبية ودعوات بمقاطعة يونايتد إيرلاينزـ أطلقت شرارتها تسجيلات مصورة التقطت لمعاملة مسؤولي أمن المطار السيئة لداو.

وأظهرت لقطات فيديو صورها ركاب رجلاً يصيح في حين يجذبه أفراد الأمن من مقعده، وشوهد الرجل ذو الملامح الآسيوية أثناء جره على ظهره من يديه وأطرافه في الممر بين مقاعد الطائرة وفمه ينزف ونظارته معوجة وقميصه مرفوع عن بطنه.

وقالت الشركة إن داو طرد من الطائرة لإفساح مكان لعضو إضافي في الطاقم، وأظهرت مقاطع مصورة من الواقعة داو وهو يعود إلى الطائرة ويقول “اقتلوني فحسب، اقتلوني، يجب أن أعود إلى المنزل”.

وقال محاميه إن داو كان لا يزال حتى الثلاثاء في مستشفى في شيكاغو يتعافى من الإصابات التي تعرض لها، وذكرت يونايتد إيرلاينز أمس إنها ستعوض جميع الركاب على متن الرحلة بإعادة ثمن تذاكرهم.

وهذه المرة الثانية في أقل من شهر التي تتعرض فيها يونايتد إيرلاينز لانتقادات بسبب معاملتها للركاب، وانخفضت أسهم يونايتد إيرلاينز 1.1% عن إغلاق أمس عند 69.93 دولار، وكانت هبطت 4.4% اأمس الأول.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 − two =