Menu

«الكرمة» احتفلت بمرور عام على بدء العمل بجهاز Ultracel

أقامت شركة الكرمة الدولية للأجهزة الطبية والأدوية احتفالية قبل أيام بمناسبة مرور عام على بدء العمل بجهاز “Ultracel” والذي يعد من أحدث التقنيات والاجهزة المستخدمة فى عالم التجميل بدون جراحة.
وبهذه المناسبة أكد المدير التنفيذي لشركة الكرمة الدولية فايز تيفال أن “Ultracel” هو الجهاز الوحيد الذى يشتمل في عمله على ثلاثة أجهزة معاً من حيث التقنيات التي يقدمها، حيث تقوم تقنية (HIFU) بعلاج وشد ورفع الجلد، بينما تقوم تقنية (FRM) على علاج غلق المسام المفتوحة مع شد الوجه، كما تقوم بعلاج فعال للتشققات والتمددات الجلدية الناتجة عن الحمل (stretch marks) وكذلك علاج العلامات الناتجة عن الاصابة بحب الشباب، كما تخدم التقنية الثالثة وهي  (GFR) في جانب علاج التجاعيد سواء كانت دقيقة أو عميقة فى كل انحاء الوجه وخاصة منطقة حول العين.
وأكد تيفال في تصريح له أهمية معالجة البشرة عبر جهاز آمن وفعال وهو الأمر الذي يتمتع به هذا الجهاز حيث أنه يعمل بتقنية متطورة وتكنولوجيا تجعله لا يسمح بأى أخطاء بشرية محتملة، كما يعمل بدون أى تدخل جراحى مما يمكن متلقى العلاج أن يمارس أموره الحياتية فى نفس اليوم أو اليوم التالى مباشرة، كما أنه ليس له أى اضرار جانبية، مما جعله الأكثر مبيعا فى كوريا وشرق آسيا وأمريكا والشرق الأوسط حيث أنه حائز على أعلى شهادات الجودة الطبية الأمريكية (FDA) والأوروبية (CE) والكورية (KFDA) وكذلك شهادة الأيزو (ISO).
من جانبه أكد مدير قسم مبيعات الأجهزة الطبية بشركة الكرمة الدولية للأجهزة الطبية والأدوية د. روبير فانوس أن التدخين هو العدو الأول لأغلب أجهزة الجسم المؤثرة، وعلى رأسها البشرة، حيث تشير الاحصائيات منظمة الصحة العالمية إلى أن معدلات انتشار التدخين بصورة يومية قد بلغت 35.4% بين الذكور و 2% بين الإناث، كما أظهرت نتائج المسح الصحي لعوامل الخطورة للأمراض المزمنة غير المعدية لعام 2014 بدولة الكويت أن متوسط الأعمار عند بداية التدخين كانت 17.1 سنة للجنسين ( 16.9 سنة للذكور و 21.2 سنة للإناث) ، مما يؤدي على مدى سنوات قليلة إلى ظهور مؤشرات الشيخوخة مبكراً من تجاعيد وخلافه.
وقال فانوس خلال الندوة العلمية التي اقامتها شركة الكرمة على هامش الاحتفال أن ترهل الجلد واصابته بالتجاعيد وكذلك الندوب الناتجة عن الاصابة بحب الشباب والبثور كان من الأمور المزعجة التي طالما كان هناك بحث دائم عن حلول جذرية لها، ولهذا جاء جهاز “Ultracel” بتقنية (FRM) المتطورة والتي تعمل بفعالية لا نظير لها فى علاج التجاعيد الدقيقة وحب الشباب وبثور الوجه وأغلب أمراض البشرة.
وتابع فانوس: من المعروف طبيا أن من الأسباب التى تؤدى الى شيخوخة البشرة المبكرة وأمراض البشرة عامة التعرض لأشعة الشمس الحارقة دون استخدام كريمات واقية من الشمس بالاضافة الى قلة شرب الماء، كم يعد أسلوب حياة الغالبية العظمى فى الكويت من عدم ممارسة الرياضة بشكل مستمر وعدم اختيار الطعام المناسب وكذلك انتشار التدخين وخاصة الشيشة مما يجعل نسبة كبيرة جداً عرضة للاصابة بأمراض الجلد وترهله.
من ناحيته قدم مدرب الأجهزة في شركة الكرمة د. محمود حرب عرض حي على الجهاز أذهل الحضور بالنتائج السريعة، ولفت إلى أن الجهاز متوفر حاليا بالمستشفيات والعيادات الطبية الكبرى في الكويت. وبين أن تقنية الهايفو (HIFU) تعمل على تجديد الكولاجين تحت الجلد وفوق العضلات المتصلة بالجلد وبالتالى شد الجلد من الداخل الى الخارج، وأن مدة الجلسة تتراوح بين 30 الى 45 دقيقة حيث تظهر النتائج الأولية مباشرة بعد الجلسة الأولى، وتتحسن تدريجيا من شهر الى 6 أشهر.
وأكد حرب أن نسبة نجاح العلاج تصل الى أكثر من 90% فى علاج تمدد الجلد stretch mark الحديثة ذات اللون الوردى الناتجة عن الحمل أو فقدان الوزن، ولفت أن  الاحصائيات العالمية أثبتت أن نسبة 90% من السيدات يصابون بعلامات التمدد من سن البلوغ وحتى الأربعين من العمر.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 + five =