Menu

الفارس: التعليم على رأس أولوياتي … فالتحديات تواجه وجودنا

الاجتماع المقبل مع مجلس الجامعات الخاصة سيتضمن الاطلاع على تسهيل إجراءات التقدم بطلبات جديدة هيرمان: «ميونخ التقنية» ستكون أكثر من مجرد نسخة لنموذج الجامعة الألمانية لأنها ستتكيف وفقاً لمتطلبات الصناعة المحلية كارلفرد بيرغنر: عدد الكويتيين الدارسين في ألمانيا قليل…ونطمح إلى أن يزداد مستقبلاً

فيما أعرب وزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور محمد الفارس، عن أهمية تنوع الجامعات الخاصة، شدد على ضرورة تبني أساليب التعلم المتعددة لتنمية الفكر الناقد والإبداعي، وتنمية القدرة على حل المشكلات واتخاذ القرارات بأدوات العصر الجديدة، معتبراً أن جعل التعليم في القمة من المراحل الأولى حتى الجامعية على رأس أولوياته.
وقال الفارس خلال حفل توقيع اتفاقية إنشاء جامعة (ميونيخ التقنية – فرع الكويت)، وهي الجامعة الأولى في ألمانيا والـ 46 على مستوى العالم، برعاية سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك، إن دولة الكويت حريصة على تشجيع ودعم العلم والعلماء وتنمية البنى التحتية، بما يحقق مجمل تلك الأهداف.

وأضاف أن رعاية سمو رئيس الوزراء للحفل، خير دليل على أن الكويت تولي العلم والعلماء كل اهتماماتها، آملاً أن «تكون جامعة ميونيخ التقنية واحة جديدة للعلم في خضم التحديات العالمية المتنامية التي تواجه وجودنا، إن لم نتسلح بالعلم الحديث والتكنولوجيا».

وتمنى أيضاً أن تكون هذه الجامعة منارة جديدة، بتخصصاتها الشاملة وعطائها ومخرجاتها وتميز طواقمها الأكاديمية والإدارية والأعلى تنافسية في طلبتها والأكثر التصاقا بالمجتمع في شتى أوجه الحياة والعمل والإبداع، وأن تلبي احتياجات سوق العمل في الكويت.

وقال الفارس إن «دعم وتشجيع العلم والعلماء في الكويت سيكون على رأس أولوياته، وتبني كل ما يجعل التعليم في الكويت في القمة، منذ المراحل الأولى حتى التعليم الجامعي، وتشجيع المعلم في مراحل التعليم المتوسطة والثانوية، وأعضاء هيئة التدريس في الجامعات، على الارتقاء بنظامنا التعليمي والمشاركة باتخاذ القرار وأخذ زمام المبادرة».

ولفت إلى الحاجة لفتح جامعات خاصة وتشجيع القطاع الخاص لفتح مجالات أخرى في التعليم، وسط التعطش للجامعات التخصصية، مبينا أن «الاجتماع المقبل مع مجلس الجامعات الخاصة، سيتضمن الاطلاع على الخطة الموضوعة، وماهية الإجراءات لتسهيل إجراءات التقدم بطلبات للجامعات الخاصة».

وأكد الفارس أهمية دعم التعليم الخاص في الكويت على ضوء قانون الجامعات الخاصة، موضحاً أنه عقد اجتماعات مع مجلس الجامعات الخاصة أخيراً للاطلاع على المشاريع القائمة، ومنها مشروع جامعة ميونيخ.

وشدد على أهمية هذا المشروع «لأن ألمانيا إحدى الدول الصناعية، ما سيكون مكسباً لدولة الكويت، لإيجاد مخرجات تتوافق مع سوق العمل، لاسيما في التخصصات التقنية والهندسية».

وفي كلمة له، أكد السفير الألماني لدى دولة الكويت كارلفرد بيرغنر، على تميز العلاقة الثنائية ما بين دولة الكويت وألمانيا في العديد من المجالات، وأهمها في الجانب السياسي والاقتصادي، لافتاً في الوقت نفسه إلى أن العلاقة بين البلدين في المجال العلمي والثقافي، تحتاج إلى المزيد من التعزيز، مبيناً أن عدد الطلبة الكويتيين الدارسين في ألمانيا قليل ونطمح بأن يزداد مستقبلاً.

وأكد أن توقيع إنشاء جامعة ميونخ التقنية في الكويت، يعتبر لحظة تاريخية مهمة في مجال التعاون العلمي بين الكويت وألمانيا، مبيناً أن «أن افتتاح جامعات جديدة في الكويت يساعد على التطور والتقدم، ويمكنها مستقبلاً من تقليل الاعتماد على النفط».

من جهته، أكد رئيس جامعة ميونيخ التقنية في ألمانيا البروفيسور وولفغانج هيرمان «أهمية ومسؤولية العلم والتعليم في تقوية العلاقات والروابط لتحقيق السلام».

ولفت هيرمان إلى «مخرجات جامعة ميونيخ المتميزة والتي تضم كوكبة من العلماء على مستوى العالم، حققوا العديد من الإنجازات في مختلف التخصصات العلمية والتقنية والتكنولوجية، حتى كونت الجامعة اسما عريقاً بين الجامعات».

وتابع «مما لا شك فيه أن جامعة ميونخ التقنية في الكويت ستكون أكثر من مجرد نسخة لنموذج الجامعة الألمانية لأن الكورسات في الجامعة سوف تحتاج لأن يتم تكيفها وفقاً للظروف المحلية ومتطلبات الصناعة المحلية للتأكد من تقديم معطيات تعليمية تتناسب وحاجة السوق»، مضيفاً بقوله إن «البنيات الأساسية للجامعة قد تختلف عن النموذج الألماني فالنموذج الألماني للجامعة نما على مدار قرن ونصف القرن، فهذا التطور والخبرات المتراكمة هي تجربة سيكون على نموذج الكويت الجديد المرور به مع الوقت، لبناء نموذجها الخاص وطريقها في إدارة مؤسستها الأكاديمية».

الشهادات الوهمية إلى النيابة

خلال رده على أسئلة الصحافيين عقب حفل التوقيع، أوضح الوزير الدكتور محمد الفارس، أنه لن يسمح بأي شهادة وهمية وأي نتائج ترد من لجنة التحقيق تشير إلى وجود تلك الشهادات، فإنه لن يتردد في إحالتها إلى النيابة العامة.

وفي ما يتعلق بفتح القبول للبعثات الداخلية خلال الفصل الثاني، أوضح الفارس أن هذا الموضوع يتعلق بالجانب المالي ومدى قدرة وزارة التعليم العالي على توفير ميزانية لذلك، مبيناً أنه خلال الفصل الدراسي الأول غطت الميزانية التي تم تخصيصها جميع الطلبة المتقدمين، إلا أنه مع الوضع الاقتصادي الذي مرت به الدولة وتقليل ميزانية الوزارة فقد أثر ذلك على مدى إمكانية فتح البعثات الداخلية في الفصل المقبل، لافتاً إلى أنه تباحث هذا الموضوع مع المسؤولين في الوزارة وهو بانتظار التقرير من قبلهم في هذا الشأن، لمعرفة إمكانية التواصل مع وزارة المالية وطلب تعزيز ميزانية التعليم العالي.

فصل جامعتي «الكويت» و«الشدادية»

حول موضوع فصل جامعة الكويت عن جامعة الشدادية، قال الفارس إن هذا الموضوع سيتم بحثه مع اللجنة التعليمية في مجلس الأمة، مبيناً أنه طلب من المسؤولين في جامعة الكويت عمل تقرير يوضح استراتيجتهم في هذا الموضوع لاسيما قطاع التخطيط، وسنقوم بجمع البيانات حتى يكون هناك تصور كامل في أثر هذا القرار سواء لجامعة الكويت أو لجامعة حكومية أخرى.

وفي ما يخص موضوع تعيين أمين عام لجامعة الكويت، أوضح الفارس بأنه قام بدراسة بعض ملفات المتقدمين لشغل هذا المنصب، مبيناً أن السير الذاتية الموجودة تتميز بالشخصيات والقدرات المميزة في الجامعة، لافتاً إلى أن موضوع التعيين يحتاج إلى دراسة.

بكالوريوس وماجستير

ستمنح جامعة ميونيخ بعد افتتاحها المقرر خلال عامين، الدارسين شهادات البكالوريوس والماجستير في تخصصات علوم الهندسة وتفريعاتها، العمارة وتفريعاتها، وتقنيات المعلومات والحاسوب وتفريعاتها، وإدارة الأعمال وتفريعاتها، والتربية وتفريعاتها، وعلوم الرياضة والصحة وتفريعاتها، وعلوم الغذاء والعلوم الحياتية وتفريعاتها.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

7 − four =